د.المعتوق للموظفين: اعملوا بدأب لأجل الفقير..فرمضان شهر عمل وعبادة
29-06-2014

 

في حفل استقبال الهيئة الخيرية للمهنئين بالشهر الفضيل  

د.المعتوق للموظفين: اعملوا بدأب لأجل الفقير..فرمضان شهر عمل وعبادة

د. عثمان الحجي: صحة والدي تتحسن وقريبا سيكون في الديوان

 

 دعا رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري ومبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية د.عبدالله المعتوق موظفي الهيئة إلى ضرورة شحذ الهمم في شهر رمضان المبارك، والعمل بدأب وإخلاص وتفان من أجل تلبية احتياجات الفقراء والمساكين والمنكوبين في هذا الشهر الفضيل.

وشدد على أن شهر رمضان شهر عمل وعبادة وطاعة وليس شهرا للإجازة والراحة والدعة، وأنه على قدر المشقة يكون الأجر والثواب، خاصة أن غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم وهو القدوة كانت في هذا الشهر الفضيل.

 

وقال د. المعتوق خلال كلمته في حفل استقبال المهنئين بالشهر الفضيل (صباح يوم الأحد 29- 6 - 2014) بحضور مدير عام الهيئة بالوكالة د. عثمان الحجي ومسؤوليها وموظفيها، إن المحتاجين يأملون أن نكون عند حسن ظنهم في موسم الخيرات البذل والإنفاق في سبيل الله من خلال العمل بروح الفريق، وكونوا كما قال الشاعر موصيا أبنائه:

 

 كونوا جميعاً يابني إذا اعترى...خطب ولا تتفرقوا آحـــادا

تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسراً...وإذا افترقن تكسرت أفرادا

 

 وبعد تهنئته الموظفين بحلول الشهر المبارك، قال د. المعتوق إن هذه الأيام أوقات خير وعمل وبركة وطاعة وقراءة قرآن، ولابد من استثمارها على الوجه الأكمل في العمل والطاعة من ناحية، والتواصل الفاعل مع المتبرعين من ناحية أخرى، وحسن استقبال الوفود الإسلامية والمستفيدين، والتعاون معهم وبحث احتياجاتهم من ناحية ثالثة.

وشدد د. المعتوق على ضرورة العمل بروح الفريق، والارتقاء بالهيئة وتثبيت صورتها الذهنية الطيبة في أذهان المتبرعين والمستفيدين، حتى تظل رائدة في مجال العمل الخيري، مشيرا الى ان هذه الهيئة أنشأها رجال عظام أرادوا منها أن تكون منبرا للعطاء في مختلف أنحاء العالم دون تمييز على أساس الجنس والعرق واللون واللغة والدين، وعلى العاملين فيها أن يكونوا سفراء خير.

 ومن جهته هنأ د. الحجي الموظفين بحلول الشهر الفضيل، مشددا على ضرورة الارتقاء بمستوى الأداء وإعلاء قيمة التواصل مع المتبرعين بما يعزز رفعة الهيئة ونجاح رسالتها الإنسانية.

 وأكد أن شهر رمضان يعتبر موسما من مواسم الخير والبذل والعمل، والهيئة تتحمل في هذا الشهر عبئا كبيرا من العمل الدؤوب والمتواصل والتعامل بايجابية مع المتبرعين دون تفريط أو تقاعس.  

وأشار د. العجي إلى أن صحة والده العم يوسف الحجي تتحسن يوما بعد يوم وأنه قريبا سيكون في الديوان، وحمل تهانيه الى اهل الخير والإحسان والعاملين في الحقل الخيري بالشهر الفضيل، وأن حفل الإفطار الذي اعتاد إقامته لموظفي الهيئة وزوارها سيكون في موعده باذن الله.

يذكر أن الهيئة اعتادت أن تقيم حفلاً لاستقبال المهنئين من موظفيها وزوارها من جميع أنحاء العالم الإسلامي بالشهر الفضيل وعيدي الفطر والأضحى. 

 

 

شرح الصور

1-   د.المعتوق يلقي كلمته في حفل استقبال المهنئين

2-  د.المعتوق مصافحاً موظفي الهيئة

3-  جانب من حفل الاستقبال

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟