بيان من اللجنة العليا للاغاثة بشأن الوضع الإنساني في غزة
24-07-2014

 

 

بيان من اللجنة العليا للاغاثة بشأن الوضع الإنساني في غزة

 

بقلق بالغ وألم شديد، نتابع مايجري من أحداث دامية مؤسفة في قطاع غزة من جراء العدوان الإسرائيلي الغاشم على الأشقاء الفلسطينيين، وما آل إليه الوضع الإنساني من تداعيات خطيرة تستوجب تضافر جهود كل المخلصين في العالم من أجل وقف اراقة الدماء، وسرعة رفع الظلم والحصار الجائر عن الشعب الفلسطيني، وتقديم الاحتياجات الإنسانية العاجلة للمتضررين.

 

إننا قد اجتمعنا نحن أعضاء اللجنة العليا للاغاثة التي يترأسها د. عبدالله معتوق المعتوق بمقر الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وتدارسنا أبعاد الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة الناجم عن العدوان الإسرائيلي المتواصل، والذي أدى إلى ارتقاء مئات الشهداء، وسقوط آلاف الجرحى، وهدم آلاف المنازل التي تؤوي المدنيين العزل وتدمير عشرات المساجد والمستشفيات والمنشآت المدنية، والبنية التحتية والمحاصيل الزراعية. وقد رصدنا أن هذا العدوان الغاشم قد استهدف بهجماته العشوائية الطواقم الطبية وسيارات الإسعاف، بل تعمد استهداف المسعفين، ولم يسمح بفتح ممرات انسانية لانتشال جثامين الشهداء وإنقاذ المدنيين المصابين من ضحايا آلة القتل والتدمير، ولم يعبأ بمناشدات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وهو الأمر الذي يتوجب أن تنتفض له الأسرة الدولية لوقف هذا العدوان وفتح الممرات الإنسانية لإسعاف المصابين من النساء والأطفال والمسنين.

 

إنه وعلى مدى أكثر من أسبوعين والعدوان الاسرائيلي السافر يرتكب مجازر دموية يشيب لها الولدان في حي الشجاعية بشرق مدينة غزة وفي أنحاء كثيرة من القطاع المكتظ بالسكان، حيث هدم وقصف المنازل على رؤوس ساكنيها دون وازع من ضمير أو رادع إنساني، فخلف مئات الضحايا من النساء والأطفال والمسنين. إننا في اللجنة العليا للإغاثة ونحن نراقب ونتابع هذا المشهد الإنساني المؤلم نثمن الموقف الكويتي الداعم والمساند لحقوق الشعب الفلسطيني، ونثني على دعوة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه - في كلمته بمناسبة العشر الأواخر من رمضان المجتمع- الدولي بأسره للقيام بمسؤولياته لوقف هذا العدوان السافر ورفع معاناة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة والى تقديم الدعم والعون والمساعدات الإنسانية لأهلنا المنكوبين بالقطاع.

 

ومن هذا المنطلق ووفقا للتوجيهات السامية التي تحث دائما على إغاثة المنكوبين في أى منطقة تتعرض للكوارث والنزاعات، قد قررنا إطلاق حملة "أغيثوا غزة" في اطار العمل الخيري الكويتي المشترك الذي كان له أكبر الأثر في دعم الجهود الإغاثية في العديد من المناطق المنكوبة.

 

ونحن كعاملين في الحقل الإنساني نناشد المنظمات الإنسانية العربية والإسلامية والدولية أن تتحرك لوقف نزيف الدم وإنقاذ الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة، والعمل على إزالة آثار العدوان الكارثية، كما ندعو جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى أن تضطلعا بدورهما في وقف هذا العدوان الدموي الذي انتهك كل المواثيق الدولية والشرائع السماوية والأعراف الإنسانية.

 

وإننا اذ نجتمع لإطلاق هذه الحملة الاغاثية من منطلق الواجب الديني والإنساني والأخلاقي، ندعو أهل الخير والمحسنين في نهاية هذا الشهر الفضيل إلى أن يبادروا لنجدة أهل غزة وتخفيف مصابهم، حتى نتمكن من تقديم البرامج الصحية والاغاثية العاجلة لعشرات الآلاف من النازحين وضحايا العدوان. والله من وراء القصد يذكر أن اللجنة العليا للاغاثة تتشكل من رؤساء الجمعيات والهيئات الخيرية الرسمية والأهلية( وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والأمانة العامة للأوقاف وبيت الزكاة والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وجمعية الاصلاح الاجتماعي وجمعية احياء التراث وجمعية النجاة الخيرية وجمعية عبدالله النوري وجمعية العون المباشر والجمعية الكويتية للاغاثة وجمعية صندوق إعانة المرضى).

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟