سالم حماده: آن الأوان لتوظيف قدراتهم في مجال العمل التطوعي
05-05-2015

 

شارك ضمن وفد كويتي في منتدى العمل التطوعي للشباب بالرياض

سالم حماده: آن الأوان لتوظيف قدراتهم في مجال العمل التطوعي

 

شاركت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في منتدى العمل التطوعي للشباب في دول مجلس التعاون الخليجي الذي يختتم أعماله بالعاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء، بهدف صياغة وثيقة للمبادئ والسياسات العامة المشتركة للعمل التطوعي للشباب في دول المجلس.

 

وأشاد مدير عام الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية سالم حماده في تصريح صحافي على هامش المنتدى باهتمام الأمانة العامة لمجلس التعاون بالعمل التطوعي وخاصة العمل الشبابي وسعيها الدؤوب لوضع وترسيخ مبادئ وسياسات عامة مشتركة للعمل التطوعي الخليجي.

 

وأضاف إن الهيئة الخيرية ترحب بهذه الجهود الخليجية الرامية إلى استثمار طاقات الشباب وتوظيف قدراتهم في مجال العمل التطوعي، باعتبار أن هذه الشريحة هي ثروة حقيقية في المجتمع الخليجي، وعليها مسؤولية كبيرة في النهوض بالشأن الإنساني والتنموي.

 

وأشار إلى إن الكويت تضم العديد من فرق العمل التطوعية التي تعبر عن وعي الشباب والفتيات بدورهم وإدراكهم الواسع بالتحديات والأخطار المحدقة بالأمة وحاجة المجتمعات المنكوبة والفقيرة إلى جهودهم، مشيرا إلى إن العديد من هذه الفرق التطوعية عملت تحت مظلة الهيئة في مجال إغاثة اللاجئين السوريين في دول الجوار.

 

وأكد حمادة أهمية تعزيز دور المؤسسات التعليمية والخيرية وجمعيات النفع العام في نشر ثقافة العمل التطوعي في أوساط الشباب وزيادة الوعي تجاه قضايا المجتمع الاجتماعية والبيئية والصحية والمرورية والإنسانية وغيرها.

 

وعلى مدى يومين شارك وفد كويتي من وزارة الشؤون والجمعيات الخيرية الكويتية في جلسات وورش عمل المنتدى ضم إلى جانب سالم حمادة كلا من استشاري التنمية البشرية د. بشير الرشيدي ومدير مكتب التواصل مع كبار المحسنين في بيت الزكاة ورئيس مجلس ادارة ملتقى الكويت الخيري الدكتور خالد يوسف الشطي ومدير ادارة المتطوعين بجمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور مساعد العنزي ورئيس قسم الجمعيات المهنية في ادارة الجمعيات الأهلية بوزارة الشؤون جمال الفجي.

 

وعقد المنتدى تحت رعاية الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، وافتتح الأمين العام لمجلس التعاون د.عبداللطيف راشد الزياني أعمال المنتدى العمل بحضور عدد من المسئولين والخبراء المتخصصين في العمل التطوعي وأعمال الإغاثة الإنسانية، وممثلي الجمعيات الخيرية والتطوعية في دول المجلس.

 

وشدد الزياني في كلمته على اهتمام دول مجلس التعاون بالعمل التطوعي المشترك عموما والشبابي منه على وجه الخصوص يأتي تنفيذا لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، انطلاقا من قناعتهم التامة وإدراكهم الواعي بأهمية الدور الذي يمكن أن يسهم به الشباب في تحقيق التنمية المنشودة لمجتمعاتهم"، مؤكدا أن العمل التطوعي في مسيرة العمل الخليجي المشترك مثل حيزا مهما في القرارات الصادرة عن المجلس الأعلى .

 

وأضاف أن العمل التطوعي جاء من بين أبرز الأولويات في المقترحات التي أسفرت عنها اللقاءات والفعاليات التي نظمتها الأمانة العامة تنفيذا لتلك القرارات، ومن بينها ورش العمل الشبابية.

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟