الجاسم: خطط العمل المؤسسي الذي تنتهجه الهيئة دفعها إلى أن تنشط في ميادين الخير
4/8/2015

 

قال المشرف العام للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بمكتب الأردن خليل حمد أمس: إن أهل الخير والمحسنين من الكويت، ساهموا ببناء 37 مسجداً في أنحاء المملكة الأردنية الهاشمية، من خلال تبرعاتهم السخية منذ تأسيس المكتب عام 1989.

وأضاف لوكالة الأنباء الكويتية «كونا» بمناسبة افتتاح مسجدين لمحسنين كويتيين بمحافظة إربد شمال عمان، أن مكتب الهيئة عمل منذ تأسيسه على تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين والفقراء في شتى مدن المملكة وضواحيها، ومنها كفالات الأيتام والمعاقين وبناء ا

لعيادات والمراكز الصحية، وتقديم منح تعليمية للدراسة الجامعية.

وأضاف أن مكتب الأردن الذي يعد من أقدم مكاتب الهيئة، وتمارس عملها هنا بموجب اتفاقية مع وزارة التنمية الاجتماعية تبنى برنامجاً للتنمية الاجتماعية يهدف إلى إعطاء قروض حسنة قيمتها تتراوح بين 500 و1000 دينار أردني بأقساط شهرية لمدة 20 شهراً.

وأشار حمد إلى أن مجموع ما أنفقته الهيئة خلال عامي 2013 و2014 ضمن الحملة الإغاثية للشعب السوري بلغ عشرة ملايين دولار، تلا تلك المرحلة تشكيل (اللجنة الكويتية العليا للإغاثة) والتي تضم اللجان الخيرية الأساسية في الكويت، ومن خلالها تمت مساعدة أعداد كبيرة من الأسر السورية اللاجئة عبر تقديم الغذاء والسكن والعيادات الطبية وعلاج الجرحى.

واقتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني الدكتور هايل داوود أمس، بحضور سفير الكويت لدى الأردن

 الدكتور حمد الدعيج، مسجد (سيد الشهداء حمزة بن عبدالمطلب) في بلدة النعيمة بلواء بني عبيد

 بمحافظة إربد شمالي العاصمة الاردنية، والذي أشرف على بنائه مكتب الهيئة، بتبرع من المحسن الكويتي فيصل السعيدي.

وقال داوود في كلمة أمام جموع المصلين بحضور مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة صلاح الجاسم: إن بناء المسجد يؤكد الروابط «الوثيقة والقوية» التي تجمع بين البلدين على المستوى الشعبي كما هي على مستوى القيادتين السياسيتين.

من جهته، قال الجاسم: إن خط العمل المؤسسي الذي تنتهجه الهيئة منذ تأسيسها قبل نحو 30 عاماً دفعها إلى أن 

تنشط في ميادين الخير والعطاء الإنساني حول العالم، بصرف النظر عن العرق والجنس والدين واللون واللغة.

وأضاف أن الهيئة إلى جانب عملها ببناء المساجد والمراكز الإسلامية، تعنى بإغاثة المجتمعات المنكوبة في حالات الكوارث والنكبات والمجاعات والحروب والنزاعات الأهلية، عبر تدشين البرامج الصحية والتعليمية والإغاثية وغيرها.

وكان مدير أوقاف محافظة إربد الدكتور فايز العثامنة، افتتح في وقت سابق مسجد (الأبرار الصابرين) في دير يوسف بلواء المزار الشمالي بمحافظة إربد، ضمن أحد التجمعات السكانية الجبلية التي تفتقر إلى دار للعبادة، بحضور عدد من مسؤولي مكتب الهيئة ومحسنين ومتبرعين من الكويت.

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟