حماده بحث مع السفير اليمني استعدادات الهيئة لجولة إغاثية جديدة
5/8/2015

بحثت الهيئة الخيرية مع السفير اليمني بدولة الكويت محمد صالح البري، أبعاد الوضع الإنساني في اليمن في ظل الأحداث الجارية، وأولويات ال

عملية الإغاثية وآليات تقديم المساعدات للأشقاء اليمنيين.

جاء ذلك خلال لقاء السفير اليمني مع مدير عام الهيئة الخيرية سالم حمادة، بحضور عضو الجمعية العامة بالهيئة الشيخ طايس الجميلي، ومدير إدارة تنمية الموارد ساير العتيبي، ومدير إدارة إفريقيا والدول العربية عمر فرغلي، ومقرر اللجنة التنفيذية المنبثقة عن اللجنة الكويتية العليا للإغاثة محمد النجار، ورئيس قسم الدعوة والتعليم عبدالسميع عبد البديع.

وقال حمادة في تصريح صحافي عقب الاجتماع: إن مسؤولي الهيئة أطلعوا السفير اليمني على الجهود الإغاثية التي اطلعت بها الهيئة الخير


ية بالشراكة مع جمعية الإصلاح الاجتماعي (الرحمة العالمية) خلال الفترة الماضية في مناطق لجوء النازحين اليمنيين في جيبوتي والصومال، بهدف تقديم إغاثات عاجلة للأسر اليمنية والصومالية التي فرت بحثاً عن مأوى آمن لتنجو بنفسها من النزاعات الأهلية.

وأضاف: كما أطلعنا السفير اليمني على مشروع إفطار الصائم الذي نفذته الهيئة داخل اليمن، بالتعاون مع 15 جمعية محلية وحجم المستفيدين من هذا المشروع من خلال التقارير الواردة من الجمعيات اليمنية التي أشرفت على التنفيذ.

وأوضح أن الاجتماع تطرق إلى جهود الهيئة في إغاثة اليمن خلال المرحلة المستقبلية واستعداداتها لتسيير قوافل إغاثية عبر جسر جوي وآخر بري لتقديم إغاثات عاجلة للمتضررين بالتعاون مع وزارات الدولة الكويتية. 

وأشار حمادة إلى أن السفير اليمني عرض ملامح الوضع الإنساني المتدهور في اليمن وتداعياته على الأسرة اليمنية، لافتاً إلى أن المواطن اليمني بحاجة إلى الغذاء والدواء على نحو عاجل، سيما أن أكثر من 80% من اليمنيين يعانون انعدام الأمن الغذائي، كما أن مئات الآلاف من أطفال اليمن أصبحوا معرضين لخطر الموت جوعاً.

يُذكر أن تكلفة البرنامج الإغاثي الذي نفذته الهيئة الخيرية مؤخراً بلغ 350 ألف دولار واستهدف مئات الأسر اليمنية اللاجئة ونظيراتها الصومالية الفقيرة والمتأثرة بالنزاعات الأهلية.

 

 

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟