افتتاح مدرستين في قرية سمو الأمير بمخيم الزعتري للاجئين السوريين
9-11-2015

افتتح رئيس الهيئة الخيرية المستشار في الديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق مدرستين نموذجيتين في قرية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في مخيم الزعتري الخاص باللاجئين السوريين، تسعان أكثر من 2500 طالب وطالبة.

وشهد حفل الافتتاح في المخيم الواقع في محافظة المفرق شمالي العاصمة الأردنية عمان حضوراً حاشداً لممثلي منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى الأردن والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، فضلاً عن مسؤولي الهيئة الخيرية وسفارة دولة الكويت وبعض المسؤولين الأردنيين وأهالي المخيم.

وبهذه المناسبة، قال المعتوق الذي يشغل أيضاً منصب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في تصريح صحافي عقب حفل الافتتاح: إن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمر ببناء 1000 وحدة سكنية في المخيم مع جميع الخدمات اللازمة من مساجد ومستشفيات ومدارس.

وأضاف أن حضوره إلى الأردن هو تلبية لهذا الأمر السامي لافتتاح مدرستي "سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح" الابتدائية والمتوسطة التي تسع كل منهما 1279 طالباً وطالبة، مؤكداً على حرص سموه على أن يتلقى التعليم أكبر عدد من الطلاب والطالبات من أبناء اللاجئين السوريين الأشقاء.

وتعهد بأن تبقى الكويت وفية للأشقاء في سوريا حتى يعودوا إلى وطنهم وديارهم آمنين، وأن تتواصل الجهود الاقليمية والدولية من أجل تضميد هذا الجرح النازف، مناشداً الدول المانحة أن تقوم بواجبها الإنساني تجاه الشعب السوري، وأن تفي بتعهداتها خلال المؤتمر الدولي الثالث للمانحين الذي عقد في دولة الكويت في شهر مارس 2015، وداعياً المجتمع الدولي إلى أن يتحمل مسؤوليته، وأن يتخلى عن صمته إزاء جرائم الإبادة التي ترتكب بحق الشعب السوري.

وأعرب عن الشكر والتقدير إلى أركان سفارة دولة الكويت في الأردن وفي مقدمتهم السفير حمد الدعيج نظير الجهد المبذول والتعاون المستمر مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في تنفيذ هذا المشروع وغيره من البرامج الإغاثية والصحية والتعليمية.

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟