الهيئة الخيرية: توزيع مساعدات كويتية لآلاف الأسر السورية اللاجئة بالسودان
19-11-2015

بدأت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية اليوم توزيع مساعدات إغاثية كويتية لآلاف الأسر السورية اللاجئة بالسودان.

وقال سفير دولة الكويت لدى السودان طلال الهاجري في كلمة ألقاها في مراسم بدء توزيع المساعدات: إن هذه المساعدات تعد الأولى من نوعها لصالح الإخوة السوريين الموجودين في السودان، وتأتي ضمن جهود الدعم الإنساني الذي تقدمه الكويت لجميع المحتاجين في سوريا لاسيما في مخيمات اللجوء في دول الجوار في الأردن ولبنان وتركيا.

وأضاف: إن الدور الإنساني الكويتي انطلق منذ بداية الأزمة السورية، وتوج بعقد ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين للدعم الإنساني في سوريا بدعوة سامية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى جانب مساعدات كويتية بقيمة 1.3 مليار دولار خصص جلها لصالح السوريين عبر الأمم المتحدة ووكالتها.

وأوضح الهاجري أن هذه المساعدات تمثل بداية لسلسة من المساعدات، حيث سيتواصل الدعم للأسر السورية الموجودة بالسودان، معرباً عن تقديره للموقف السوداني في تسهيل وجود السوريين وتسهيل إجراءات تقديم المساعدات الكويتية لهم.

من جانبه، قال ممثل الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية محمد النجار في كلمة مماثلة: إن الهيئة دأبت منذ بداية الأزمة، وبتوجيهات من سمو أمير البلاد على تقديم كل ما يمكن لتنفيذ برامج إغاثية للسوريين.

وأشار النجار إلى تقديم الهيئة مساعدات بقيمة 45 مليون دولار للاجئين السوريين، إضافة إلى إنشاء أربعة آلاف بيت للاجئين السوريين في دول الجوار السوري.

من جهته أعرب معتمد اللاجئين بالسودان حمد الجزولي عن خالص شكره وتقديره لدولة الكويت بمختلف مؤسساتها، على دورها الكبير والمتواصل في المجال الإنساني.

وقال الجزولي: إن هذا الدور توج العام الماضي بتكريم أممي مستحق، بتسمية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح (قائداً للعمل الإنساني)، واعتبار دولة الكويت (مركزاً للعمل الإنساني).

وأوضح أن المعتمدية تعمل على تسليم السوريين بالسودان بطاقة خاصة لتقديم مختلف المساعدات لهم من تعليم وصحة ورعاية وغيرها، كما تقوم بتوفير خدمات السكن لهم.

وبيّن أن السوريين في السودان يحظون بمعاملة مماثلة للسودانيين، حيث منحتهم الحكومة السودانية حرية العمل والتنقل ومجانية التعليم في المدارس والجامعات.

ومن جهته، أوضح مدير مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالسودان الدكتور أحمد السنوسي، أن المساعدات التي بدأ توزيعها تشتمل على 15 صنفاً من المواد الغذائية والاحتياجات الضرورية التي تكفي حاجة الأسرة الواحدة لمدة شهر.

وأضاف السنوسي في تصريح لـ(كونا): إن الهيئة بصدد إقامة مشروعات خيرية أخرى تشمل تقديم قروض لأصحاب المهن والحرفيين الذين يريدون العمل بالسودان.

بدوره، أعرب رئيس لجنة دعم العائلات السورية أبو الخير مازن عن خالص شكره وتقديره لدولة الكويت أميراً وحكومة وشعباً على وقوفها مع أشقائهم السوريين في كل دول اللجوء.

وقال مازن لـ(كونا): "إن هذا الدور وهذا الدعم والمساندة من الكويت وأهلها ليس جديداً ولا غريباً عليهم، فدوماً هم سابقون إلى الخير".

وأوضح أن إجمالي عدد السوريين الذين وصلوا إلى السودان منذ بداية الأزمة السورية بلغ 145 ألف شخص، مثمناً في الوقت ذاته الاهتمام والرعاية التي تقوم بها السلطات السودانية والشعب السوداني للسوريين الموجودين فيها.

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟