الصميط: زكاة الفطر أسعدت السوريين في الداخل وعرسال وأورفا
10-7-2016

 

أكد مدير عام الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدر سعود الصميط، أن الهيئة تمكّنت من توزيع زكاة الفطر على اللاجئين السوريين في مخيمات عرسال بشمال لبنان ومنطقة أورفا التركية وداخل سوريا، بوصفها المجتمعات الأشد احتياجاً وفقاً لفتوى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة الكويت، لافتاً إلى أنها أدخلت البهجة والسعادة على قلوبهم وخففت من حدة المعاناة وقسوة الظروف التي يعيشونها.

 وقال الصميط خلال حفل استقبال الهيئة الخيرية المهنئين بعيد الفطر المبارك: إن الفقراء لا ينتهي فقرهم برحيل شهر رمضان الفضيل، موضحاً أن شهر رمضان  كان مناسبة عظيمة أقبل فيها الناس على العطاء استثماراً لأجوائه ونفحاته الطيبة، وأن الهيئة وفروعها كانت خلية نحل خلال الشهر الفضيل.

وأضاف مدير عام الهيئة: إن العمل من أجل الفقراء والمحتاجين والمنكوبين من أعظم العبادات والأعمال الصالحة، مشدداً على ضرورة استمرار العمل بكل جد وحيوية وحماس وتفان.

وأشار إلى أن هناك تقدماً كبيراً على صعيد جمع التبرعات خلال هذا الموسم مقارنة بالموسم السابق وخاصة على صعيد التبرع الإلكتروني، آملاً أن يستمر فريق الهيئة في العمل الجاد والدؤوب.

 وأعرب عن خالص الشكر والتقدير للمحسنين الكرام الذين لم يدخروا وسعاً في دعم مشاريع الهيئة المتمثلة في برامج الإغاثة والتنمية المجتمعية وإفطار الصائم وكفالة الأيتام، مثمناً جهود فريق التبرعات والعمل الميداني في الهيئة.

 ومن جهته، دعا رئيس مكتب هيئة الرقابة الشرعية في الهيئة الخيرية الشيخ على سعود الكليب إلى الاستمرار على الطاعة ومتابعة الحسنة بالحسنة والعمل في أجواء من المحبة والمودة والأخوة وأداء العمل بكل إتقان ومراقبة الله تعالى والخوف منه، محذراً من انتهاء الحرمات والتقاعس عن أداء الواجبات.

 وأشار إلى أن العيد فرصة لاستنهاض الهمم والتطلع لمستقبل مشرق، وإظهار الفرحة والسرور، وبث الأمل في النفوس.

وشدّد الشيخ الكليب على ضرورة سلامة الصدر واستئناف العمل بالهيئة الخيرية وغيرها من الجهات وقد خلت النفوس من الشحناء والبغضاء والحسد والحقد والعجب والغرور والكبر، داعياً إلى العمل بروح الفريق والتفاني في تحقيق رسالة الهيئة الخيرية والسعي على المساكين والفقراء والمنكوبين.

وتابع الشيخ الكليب: إن العمل الخيري من الأعمال الجليلة التي تدخل السعادة على الفقراء والمساكين والمنكوبين وتخفف معاناتهم، ومن نعم الله تعالى على الكويت أن شعبها معطاء، ولا يترك أزمة هنا أو هناك إلا ويبادر لتقديم العون والمساعدة.

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟