أفلحت: شعار الهيئة في رمضان لدعم الفقراء وضحايا الحروب
26-7-2016

 

شهدت الهيئة وفروعها في محافظات دولة الكويت نشاطاً خيرياً دؤوباً خلال شهر رمضان الفضيل لتسويق مشروعاتها الصحية والتعليمية والتنموية والثقافية وغيرها، وقد واكب هذا النشاط حملة إعلامية واسعة صحافية وتلفزيونية وإذاعية وإلكترونية، كما شملت إعلانات الطرق والمجمعات التجارية ومحطات الوقود وإعلانات الحافلات، و"الكيوديديا" في الجمعيات التعاونية، وطباعة "الفليرات" و"البنرات".

  تحت شعار: (أفلحت) أطلقت الهيئة عبر - إدارة الإعلام والعلاقات العامة - حملتها الإعلامية خلال الشهر المبارك، سعياً إلى تحقيق أعلى إيرادات لإيصالها إلى مستحقيها عبر مشاريع إغاثية وتنموية متنوعة خلال المرحلة المقبلة.

وقد ركّزت الهيئة في حملتها أيضاً على خدمة التبرع الإلكتروني عبر موقعهاhttp://www.iico.org/ ومواقع التواصل الاجتماعي والخط الساخن 300 808 1 965.

وضمن حملتها الرمضانية، أطلقت الهيئة مشروع إفطار الصائم بقيمة 15 ديناراً، والطرد الغذائي بقيمة، 30 ديناراً، و300 دينار للوقفية الواحدة من هذه الوقفيات (نور على الأرض، أعطه فأسا ليحتطب، المساجد، الأضاحي، القرآن الكريم، الأسر المتعففة، وفاء الوالدين، قطرة ماء، اليتيم، إفطار الصائم) وتُدفع مرة واحدة أو على أقساط شهرية، كما طرحت عدداً من المشروعات المهمّة كبناء المدارس والمساجد والمستوصفات وحفر الآبار وكفالة طالب العلم.

ووفقاً لخطتها، سعت الهيئة لتلبية الاحتياجات الإنسانية لعشرات الآلاف من المهجرين والمشردين جراء الحروب وتبعاتها في بلدانهم مثل سوريا واليمن، والفقراء في أفريقيا وآسيا عبر مشروع (إفطار الصائم) التي تنفذ في نحو 72 بلداً بكلفة تصل إلى 400 ألف دينار، وغيره من المشاريع التنموية والإغاثية الأخرى .

ويوفر التمويل لهذه المشاريع آلاف المحسنين الكرام من أهل الخير من الكويتيين الذين يفضّلون توجيه صدقاتهم وزكواتهم لمستحقيها عبر الهيئة الخيرية .

تنمية الموارد 

إدارة تنمية الموارد واحدة من الإدارات المفصلية في الهيئة، حيث تبذل جهوداً كبيرة ومضنية طوال العام لتحسين وزيادة موارد الهيئة، ومن أهم مشروعاتها في رمضان، العمل على تنفيذ مشروع إفطار الصائم في 72 دولة  منها دولة الكويت، وذلك بالتعاون مع 122 جهة ومؤسسه خيرية معتمدة،  بتكلفة  15 ديناراً للفرد و30 ديناراً للأسرة  طوال الشهر الفضيل.

كما حرصت على تنفيذ مشروع إفطار الصائم بالتعاون مع بعض الفرق التطوعية في 12 دولة، ومنها دولة الكويت، والتعاون مع جهات حكومية بوضع "بوثات" للهيئة تخدم المحسنين فيها ومنها وزارة الكهرباء والماء ووزارة الأشغال العامة .

وتتواصل مع 30 ألف متبرع عبر مختلف وسائل التواصل، ومن بينها بوابة التبرع "الأون لاين" لتسهيل مهمة التبرع على المحسنين، فضلاً عن طرح وقفية كفالة الدعاة وطلبة العلم.

ومن أهم مشروعاتها أيضاً افتتاح فرع جديد للهيئة في منطقة الفيحاء ليرتفع عدد الأفرع إلى 19  فرعاً داخل الكويت، فضلاً عن توزيع المطبوعات خلال شهر رمضان على جميع الفروع  بالتعاون مع الجهات المعنية .

واستقبلت الهيئة التبرعات في مقرها الرئيس وعبر فروعها التي تمتد ساعات العمل فيها خلال شهر رمضان من الـ 10 صباحاً إلى الساعة 12 ليلاً، وتلقت المكالمات من المتبرعين الكرام علي الرقـم 1808300 علـــى مدار الساعة، بالإضافة إلى زيارة كبار المتبرعين لتهنئتهم بحلول شهر رمضان والتواصل معهم في جميع المناسبات

شحنات إغاثية.

 وسعياً إلى تخفيف معاناة اللاجئين السوريين خلال الشهر الفضيل، أرسلت الهيئة قبيل شهر رمضان شحنات إغاثية إلى اللاجئين السوريين في الأردن، بالتعاون مع وزارة الدفاع الكويتية عبر طائرة شحن عسكرية حملت 47 طناً من المواد الإغاثية الغذائية الرمضانية والطبية والخدمية والتعليمية الأخرى، وشحنة أخرى عبر إحدى طائرات الخطوط الجوية الكويتية حملت 22 طناً من المواد الغذائية والتمور التي تبرع بها محسن كويتي، وهي رابع شحنة إغاثية للسوريين في الأردن ضمن حملة "نحن معكم" بتمويل من المحسنين الكرام.

33  ألف سلة غذائية للصومال 

كما نفّذت الهيئة حملة إغاثية عاجلة وكبيرة إلى الصومال، وذلك بالتعاون مع بيت الزكاة وفريق بلسم التطوعي، وشملت مناطق في هيداف ـ بيداو ـ مقديشو، حيث تم توزيع 33 ألف سلة غذائية يستفيد منها 36 ألف نسمة. كما تم تنفيذ (قوافل طبية) استفاد منها 2000 نسمة. والقوافل الطبية هي عبارة عن مجموعة أطباء وأخصائيين يزورون المناطق التي تفتقر إلى وجود عيادات ومراكز طبية، ويقدمون خدماتهم للسكان .

كما شملت إغاثة الصومال توزيع منايح على 170 أسرة تضم في مجملها 1020 نسمة. والمنايح عبارة عن مواشي تمنح للأسر لتكون مصدر رزق لهم من تكاثرها وحليبها وخلاف ذلك .

قرى الكويت في باكستان 

 قام وفد مشترك من الهيئة وبيت الزكاة الكويتي بزيارة تفقدية لقريتي الكويت النموذجيتين اللتين تم بناؤهما عام 2010 إثر الفيضانات التي اجتاحت باكستان ودمرت آلاف المنازل والمزارع، وتم رصد احتياجات القريتين من الخدمات والصيانة وأعمال التوسعة والتطوير تمهيداً لزيادة الاستيعاب وتحسين الخدمات .

 وكانت الهيئة ومؤسسة بيت الزكاة الكويتي قد أقامتا في 2010م قريتين نموذجيتن في إقليمي البنجاب وكشمير وزودتاهما بالمرافق والخدمات من مساجد ومدارس وعيادات طبية وحتى أماكن الترفيه للأطفال .

إفطار الصائم 

 يعد إفطار الصائم من المشاريع الموسمية المهمة التي تنفذها الهيئة سنوياً خلال شهر رمضان المبارك في 72 دولة بـ 30 ديناراً للأسرة ومنها فلسطين، حيث ينفذ في عدد من المناطق فيها وهي: غزة والمسجد الأقصى ومناطق الضفة الغربية ـ  سوريا ـ لبنان ـ الأردن ـ تركيا ـ اليمن ـ كردستان ـ الفلبين ـ مقدونيا ـ الصومال ـ داخل الكويت .

 ويتوقع بلوغ كلفة مشروع إفطار الصائم لهذا العام نحو 400 ألف دينار، أي ما يعادل 1.2 مليون دولار، وتبلغ كلفة الإفطار للأسرة الواحدة في الدول المذكورة 30 ديناراً طوال الشهر الفضيل و15 د.ك للفرد الواحد. وتقدم الإفطارات، إما على هيئة  طرد غذائي لتأخذ الأسرة راحتها في الطبخ والتشكيل أو وجبات مطبوخة جاهزة .

وهذا المشروع ينفذ بالتنسيق والتعاون بين جهات عدة داخل الهيئة منها إدارة تنمية الموارد ـ إدارة أفريقيا والدول الغربية ـ لجنة فلسطين والوطن العربي ـ  لجنة آسيا ـ مكتب العمل التطوعي والإغاثي، كما يجري التعاون في تنفيذه خارج الكويت مع 122 منظمة أو جمعية خيرية.

كسوة اليتيم وعيديته

 من المشاريع المهمة أيضاً التي تحرص الهيئة على تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك وقبيل عيد الفطر المبارك مشروع كسوة وعيدية اليتيم وهو بقيمة 10 دنانير. ورغم بساطة هذا المبلغ إلا أنه له أثره الكبير جداً على نفسية الأيتام وأسرهم، حيث يدخل الفرح والسرور على قلوبهم، ويشعرهم بأن المجتمع يهتم بهم ولا يتركهم وحدهم.

تنفذ هذه المشاريع في فلسطين وإندونيسيا وعدد من الدول الإفريقية، وللاجئين السوريين في أماكن تواجدهم.

وتكفل لجنة فلسطين وحدها أكثر من 7000 يتيم بين غزة والضفة الغربية، وفي مخيمات الشتات، كما تقدم كفالات لطلاب العلم في مصاطب المسجد الأقصى بواقع 55 ديناراً شهرياً للطالب، وهناك دورة حفظ للقرآن الكريم  داخل الأقصى ومعها عمرة بكلفة 400 دينار للطالب. وأيضاً هناك مشروع ترميم بيوت المقدسيين المهددة بانهيارات بسبب قدمها الشديد بواقع 200 دينار للسهم. وهناك مشروع دعم المساجد في القرى المحيطة في مدينتي القدس ويافا.

الفرق التطوعية

ينضوي تحت مظلة الهيئة نحو 21 فريقاً تطوعياً جميعهم من الشباب الكويتي المتحمس لممارسة العمل الخيري والإنساني بدوافع خالصة لوجه الله تعالى. والهيئة تحتضنهم وتشجعهم وتقدم لهم الدعم الإداري والاستشاري والمهني. 

هذه الفرق التطوعية تعمل بصورة منظمة وبترخيص رسمي من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وتنسق مع الهيئة رسمياً في كافة خطواتها المتعلّقة بجمع التبرعات وتنفيذ المشاريع داخل وخارج البلاد. هذه الفرق استعدت لاستقبال الشهر الفضيل وفق خطط مدروسة أعدت مسبقاً.

النشاط النسائي 

إدارة النشاط النسائي في الهيئة واحدة من الإدارات المهمة التي تعمل على دعم إيراداتها، ذلك أنها توفر الخدمات المطلوبة للمتبرعات وأيضاً المستفيدات من خدمات اللجنة.

في هذا السياق استعدت إدارة النشاط النسائي للشهر الفضيل بمراسلة جميع المتبرعات الكريمات، وأيضاً تذكير من لهم مساجد خارج الكويت ويدوّن عمل إفطار صائم فيها .

كما استعدت لاستقبال المتبرعات والمتبرعين عبر "بوثات" حصلت على موافقات لوضعها في مؤسسات حكومية، ومنها وزارة الكهرباء والماء ووزارة الأشغال العامة، كما هيأت أماكن أفضل لاستقبال المتبرعات، وتقديم أفضل الخدمات لهن.

التنمية المجتمعية

وهي إحدى مراقبات الهيئة الفاعلة وتقوم بأعمال تمكين الفقراء عبر إقراضهم مبالغ مالية لإقامة مشاريع إنتاجية تدر عليهم مدخولات جيدة بجهودهم وتكفيهم لتغطية مصاريفهم واحتياجاتهم اليومية بدلاً من مد اليد، وتحرص المراقبة على إعداد دراسة جدوى اقتصادية لأي مشروع قبل الصرف عليه، كما يتم التأكد من استعداد المستفيدين من المشروع للعمل والاجتهاد.

وقد بلغ عدد المشروعات التنموية التي دشنتها الهيئة في 32 دولة حوالي 28.454 مشروعاً منها مشاريع فردية وتبلغ (23.965 مشروعاً) وأخرى جماعية وتبلغ (4.489)، فيما يبلغ عدد المستفيدين 220 ألف مستفيد بمعدل 44 ألف أسرة، ونسبة النساء المستفيدة 65%، وبلغت قيمة الأموال التي تم تدويرها في هذا الإطار 27 مليون دولار.

وقد أطلقت الهيئة ممثلة بمراقبة التنمية المجتمعية مؤخراً 4 مشاريع تنموية متناهية الصغر بكلفة تبدأ من 400 ألف دولار كمرحلة أولى موزعة في 4 دول بواقع 100 ألف دولار في كل دولة، هي: غامبيا ـ الكنغو ـ موريتانيا ـ جزر القمر، وذلك بالتعاون مع منظمة الدعوة الإسلامية التي مقرها السودان.

وفي هذا السياق، نظمت الهيئة دورات تدريبية لمديري مكاتب الهيئة في الدول المشار إليها على آليات وطرق تنفيذ هذه المشاريع والإشراف عليها .ومن المقرر أن تصل كلفة هذه المشاريع في المراحل المقبلة إلى 1.2 مليون دولار .

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟