الهيئة الخيرية وشركة حبشي وشلهوب توزعان حقائب وقرطاسية على الطلبة

 

 

 

 

 

 

الهيئة الخيرية وشركة حبشي وشلهوب

توزعان حقائب وقرطاسية على الطلبة

 

تحت رعاية مدير عام الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د. عثمان يوسف الحجي أقامت الهيئة وبالتعاون مع شركة حبشي وشلهوب التجارية مساء الأربعاء 4-9-2013– حفل توزيع 480 حقيبة مدرسية على الأطفال والطلبة من أبناء الأسر المتعففة  .

وقال مدير عام الهيئة د. عثمان يوسف جاسم الحجي- في كلمة ألقاها نيابة عنه السيد / أمين النبهان –مراقب شؤون المتبرعين في الهيئة إن هذا الحفل يقام في الهيئة للسنة الثانية على التوالي حيث تبرعت شركة حبشي وشلهوب التجارية مشكورة ب 480 حقيبة بمحتوياتها من الدفاتر والأقلام والقرطاسية الأخرى لصالح الطلبة الأيتام وممن تعاني أسرهم ضعف الدخل أو فقدت معيلها في بادرة لدعم هذه الأسر والتخفيف عن كاهلها قدر المستطاع حيث أن شراء الحقيبة والدفاتر والأقلام يشكل عبئا على كافة الأسر بما فيها الأسر متوسطة الدخل إضافة الى تشجيع ودعم التعليم وتشجيع الطلبة على حب العلم والتعلم .

 

وشكر الحجي شركة حبشي وشلهوب – على هذا التبرع السخي الذي رافقه أيضا احتفالية ترفيهية ومسابقات ووجبات مجانية للأطفال داعيا الشركات الى زيادة دورها في ممارسة المسؤولية الاجتماعية عبر خدمة ودعم المجتمع والتخفيف عن كاهله. لما لذلك من أثر كبير ونوعي في تحسين الظروف الاجتماعية لضعاف الدخل وأصحاب الحاجات .  إلى ذلك قالت  زينة رمضان – مدير قسم الإستراتيجية والإبداع في شركة حبشي والشلهوب – ان شركة حبشى والشلهوب تبادر الى تقديم هذه الـ 480 حقيبة مدرسية للسنة الثانية على التوالي انطلاقا من إحساسها بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه ضرورة خدمة المجتمع بما يتاح لها من امكانيات . وقالت ان الشركة اختارت ان توزع الحقائب المدرسية والقرطاسية على الطلبة من منطلق ايمانها العميق بضرورة دعم العملية التعليمية ؛ وتحبيب المدرسة والعلم إلى الطلبة وحثهم على أداء واجباتهم .

 

 

وأوضحت ان شركة حبشي والشلهوب تؤمن أن التعليم هو السبيل الوحيد والرئيس لمحاربة الفقر والجهل والبطالة والمرض ؛ حيث بالتعليم تتفتح آفاقا كانت مغلقة وتتوافر فرص عمل ومستوى مرتفع للدخل .  وأوضحت .ولفتت رمضان إلى إن الحقائب الموزعة تتميز بكونها مصنعة من مواد معاد تصنيعها عبارة عن علب بلاستيكية كما أنها صديقة للبيئة ولا تضر بها إطلاقا عند التخلص منها .  إلى ذلك قالت رئيسة فريق معطاء- أنفال سامي الربيعان – إن فريق معطاء هو عبارة عن مجموعة من الشباب المتطوع ساهم بجدارة في تنظيم هذه المناسبة وإنجاحها مبينة أن الفريق يعمل تحت مظلة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ويسعى الى تمكين الاطفال وجعل العالم مكانا افضل  والى غرس حب العمل التطوعي والخيري في نفوس الشباب وله تجارب كثيرة بهذا المجال.   بدورها  قالت  أفنان سامي الربيعان – ممثلة فريق معطاء ان الفريق نجح بأكثر من مناسبة خيرية وتطوعية وكان نموذجا يحتذي في مجال الطفل و التطوع لصالح خدمة المجتمع ؛ مشيرة إلى أن فريقا آخرا يحمل اسم فريق رفقاء ساهم بهذه  المناسبة وهو فريق يعمل أيضا تحت مظلة الهيئة ويهتم بشؤون الأيتام من ضعاف الدخل .وشهد الحفل العديد من الفقرات الترفيهية والغنائية والمسابقات والجوائز حيث استمتع الأطفال بعدة عروض كما حصلوا على وجبات مجانية من مطعم ( ماغد ونالد ) الذي كان متواجدا وساهم بدعم المناسبة . وتأسست شركة حبشي وشلهوب (ذ م  م ) عام 1975 . وهي من الشركات الرائدة في توزيع أرقى العطور في سوق الكويت بالإضافة الى أن لديها عدة محلات وأزياء واكسسوارات . ومن أشهر محلاتها محلات تناغرا                                                                   .

 

أخبار الهيئة
مشاريع خيرية للتبني
تعرف على دليل المشاريع الخيرية،
المشاريع الخيرية للتبنى ومشاريعكم حول العالم

عضوية الهيئة
جديد؟