معرض للهيئة يختار 6 طالبات بكلية العمارة ليحصدن جائزة أفضل تصميم هندسي لقرية تنزانيا

أضيفت بواسطة    on  مايو 12, 2017

 

حصلت 6 طالبات بكلية العمارة في جامعة الكويت على جائزة أفضل تصميم هندسي لقرية الكويت النموذجية في جمهورية تنزانيا الاتحادية، كن قد شاركن في معرض تصاميم أقامته الهيئة الخيرية لاختيار أفضل تصميم في مسعى لتشجيع الشباب الخريجين على العمل لخدمة الإنسانية.  

وقال مدير عام الهيئة الخيرية بدر الصميط خلال حفل اختيار المشروع الفائز بتصميم القرية: إن هذه الفعالية تهدف إلى إشراك الشباب الكويتي في العمل التطوعي وترسيخ معاني العمل الإنساني لديهم، لافتاً إلى أهمية أن يكون العمل التطوعي جزءاً أساسياً من وقت الشاب ليعود عليه بالفائدة من خلال تعلّم مهارات جديدة في حياته ويستشعر بقيمة أفضل للحياة.

  وأوضح الصميط أن الهيئة حريصة على انخراط الشباب في مشاريعها من خلال الاستفادة من إبداعاتهم وطاقاتهم، مبيناً أن الهيئة تعاونت مع قسم العمارة في جامعة الكويت لتصميم مشروع قرية الكويت النموذجية في تنزانيا بمشاركة الطلبة وهو تعاون تسعى الهيئة إلى استمراره في السنوات المقبلة.

 وأضاف: إن الشعب الكويتي عرف حب الخير والسعي فيه منذ القدم، كما شهد التاريخ الكويتي العديد من الصور على انخراط أبنائنا في الأعمال التطوعية أثناء الكوارث والأزمات التي مرّت بها الكويت، وهذا المفهوم للتطوّع والعمل الإنساني راسخ في الكويت.

من جانبه، أشار مدير إدارة الشؤون الهندسية في الهيئة الخيرية إلى أن فكرة التعاون مع قسم العمارة في الجامعة جاءت بهدف تصميم مشروع قرية الكويت النموذجية في تنزانيا، والتي تحتوي على 100 بيت ومركز طبي ومدرستين وبئر ماء بالإضافة إلى الخدمات الأساسية، مبيناً أن عدد المشاركات الطلابية بلغت 10 تصاميم سيتم اختيار أفضل تصميم ليتم تطبيقه في أرض الواقع، لافتاً إلى أن هناك لجنة فنية مشتركة بين الجامعة والهيئة شاركت في اختيار التصميم المناسب.

 وأضاف الراشد أن تحفيز ودعم الشباب الكويتي على التميز والإبداع في مجالات عملهم ضمن برامج الهيئة التي تهتم بها، مشيراً إلى أن هناك تعاوناً بين الهيئة الخيرية وجامعة الكويت - كلية العمارة - حيث شارك طلبة الجامعة في عمل تصاميم القرية النموذجية في تنزانيا، مشيراً إلى أن هذه فرصة للشباب للتعبير عن إبداعاتهم ومهاراتهم الشخصية، وتشجيعاً لهم على الانخراط في العمل التطوعي الإنساني.

 وكشف عن فوز الطالبتين سارة حسين وشيخة العجمي بالمركز الأول، وفوز الطالبتين منيرة العبدلي ولؤلؤة الفضالة بالمركز الأول مكرر، أما المركز الثالث فكان من نصيب الطالبتين عالية المسافر وزينة الفرحان.

 ولفت الراشد إلى أن المشاركين بلغ عددهم 20 طالباً في 10 مشاريع، موضحاً أن مشروع القرية عبارة عن بئر ماء تسع نحو ألف عائلة ومدة التنفيذ سنة تقريباً، لافتاً إلى أن هذا أول تعاون بين الهيئة وجامعة الكويت، وأصبح هذا اتفاقاً مبدئياً على أن يكون كل عام بمشروع جديد إن شاء الله.

 ومن جانبه، قال د.يوسف الهرم الأستاذ بكلية العمارة جامعة الكويت - ومن المحكّمين على المشروع - إن هذا أول مشروع بالتعاون بين الجامعة والهيئة الخيرية، وقد وجّهت الدعوة لطلبة العمارة للمشاركة في تصميم هذه القرية، وأبدى 20 طالباً وطالبة رغبتهم في المشاركة في هذا التصميم.

يُذكر أن عملية تقييم التصميمات جرت عن طريق لجنة مشتركة بين الجامعة والهيئة، وتألّفت من  د.يوسف الهرم ود.محمد العجمي الأستاذين بجامعة الكويت، ونائب المدير العام للمشاريع بالهيئة د.محمد عشماوي، ومراقب الشؤون الهندسية في الهيئة م. عبدالهادي الراشد، وعبدالعزيز الكندري من الرحمة العالمية، وذلك لخبرته الإنسانية في العمل الخيري.