الهيئة تستقبل التبرعات النقديّة عبر أجهزة إيداع نقدي معتمدة

أضيفت بواسطة    on  يونيو 22, 2017

وقّعت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية عقد توريد 10 أجهزة للإيداع النقدي كدفعة أولى مع شركة (موني جارد) التكنولوجية بهدف تكريس الشفافية والنزاهة في العمل الخيري.

وقال مدير عام الهيئة الخيرية بدر سعود الصميط في تصريح صحافي على هامش مراسم التوقيع: إن توقيع هذا العقد يأتي في إطار حزمة من الإجراءات التي تتخذها الهيئة لحماية العمل الخيري من أي محاولات للإساءة لرسالته الإنسانية النبيلة.

وأضاف الصميط: إن دولة الكويت ممثلة في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اضطلعت بجهد نوعي وكبير للحفاظ على العمل الخيري داخلياً، كما قامت وزارة الخارجية بدور مماثل خارجياً، مشيراً إلى أن الجمعيات الخيرية تجاوبت بشكل كبير مع هذه الإجراءات التي تهدف إلى وضع سياج من الحماية للعمل الخيري.

وأشار إلى أن الهيئة قد أوقفت في وقت سابق تداول التبرعات النقدية، وأن هذه الأجهزة التي ستوضع في فروع الهيئة هي بمثابة البديل لهذا الإجراء، وأن الهيئة بصدد تطوير خياراتها وبدائلها الإلكترونية وخدماتها المختلفة بما يلبي رغبات المتبرعين الكرام الحريصين على الدفع النقدي أو الالكتروني.

وأوضح أن شركة (موني جارد) التكنولوجية هي واحدة من أفضل الخيارات التي رأت الهيئة أن تتعاون معها في توريد هذه الأجهزة بعد دراسة البدائل المختلفة، معرباً عن شكره لإدارة الشركة لتوريدها هذه الأجهزة بسعر التكلفة.

ومن جانبه، قال المدير التنفيذي للشركة عمر سليمان العمر: إن الشركة حرصت على الإسهام في دعم مسيرة العمل الخيري عبر توريد هذه الأجهزة بسعر التكلفة، مشيداً بهذا التوجّه الذي يكفل نوعاً من الحماية لأموال العمل الخيري وفق قوانين دولة الكويت.

وأضاف: إن الجهاز له إمكانات عدة، منها الإيداع النقدي والطاقة الاستيعابية العالية لعملية الإيداع والتقنية عالية وسهولة الاستخدام وسرعة الإنجاز، وإنه أحدث تقنية توصلت إليها التكنولوجيا في هذا المجال، مشيراً إلى أن طريقة الاستخدام تكمن في  3 خطوات، الأولى:  الضغط علي زر الايداع، والثانية:  وضع النقود، والثالثة: الضغط على زر الانتهاء واستلام الوصل.

ونوّه العمر إلى إن شركة (موني جارد) التكنولوجية تعد أول شركة في منطقة الشرق الأوسط تطرح تلك الحلول، وتقوم بصيانة أكثر من 400 ماكينة دفع وتحصيل آلي علي مدار الساعة،  لافتاً إلى أنه مشروع وطني يقوم على فكرة تغيير أسلوب الدفع اليدوي إلى أساليب عدة حديثة أسوة بالدول الصناعية المتطوّرة مثل السويد و اليابان.

وتعد شركة (موني جارد) التكنولوجية واحدة من الشركات المتخصصة في تقديم بدائل وحلول للدفع الآلي منذ سنة 2008، كما أنها شركة رائدة في مجال توريد المكائن والبرامج ذات التقنية العالية للبنوك والهيئات الخيرية وشركات القطاع الخاص وغيرها.